شبكة باعوضة
عزيزي الزائر /عزيزتي الزائرة يرجى التكرم
بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا ، او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب الانضمام الى شبكة باعوضة سنتشرف بتسجيلك .

إدارة شبكة باعوضة

شبكة باعوضة

الجنوب العربي - ميفعة
 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثس .و .جاتصل بنا المجموعاتالتسجيلدخول صفحه الشبكه على الفيس بوك
شبكة باعوضة الالكترونية ترحب بكم


شاطر | 
 

 وراء كل قضية اْسباب وملابسات اْوجدتها ..بقلم / الباحث : علي محمد السليماني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السميفع الحميري
الإدارة


رقم العضوية : 55
تاريخ التسجيل : 15/06/2010
المشاركات : 984

مُساهمةموضوع: وراء كل قضية اْسباب وملابسات اْوجدتها ..بقلم / الباحث : علي محمد السليماني    الأربعاء مارس 18, 2015 4:52 pm

وراء كل قضية اْسباب وملابسات اْوجدتها
بقلم / الباحث : علي محمد السليماني
يقف الباحث بتاْن وروية في ملابسات القضية الجنوبية التي يتبارى اليوم الكثير من الشباب الجنوبي الى رفعها كشعار وطني للتحرير والاستقلال ’ وهم محقين نظرا لفداحة الجرم والخطاْ الذي تم اْقترافه في منتصف ستينات القرن الماضي ومازالت اْثاره تلقي بظلالها على اْستمرار معاناة شعب عربي عريق وعظيم منه تفرعت العرب المتعاربة ’ اْي من بقيوا من العرب البائدة ودخلوا في اقوام العرب العاربة السائدة اليوم وهم من قحطان وعدنان اْو ما يسمون بالعرب الاْقحاح ’ وليس صحيحا مايورده خطاْ المؤرخون النصارى من العرب من إن العرب العاربة قحطان والعرب المستعربة عدنان ’ وهو خطاْ يقع فيه الكثير من المتلقين وبعض المهتمين بالتاريخ نقلا وليس بحثا ’ اما العرب المستعربة فهم من عاش في الوطن العربي من الشعوب وتكلم اللغة العربية وتاْدب باْدب العرب
ويظل العرب الجنوبيون هم من تفرعت عنهم الكثير من الاقوام التي هاجرت من موطنهم لاسباب مختلفة وهم اْساس وبناة الحضارة العربية ويتقاسمون النفوذ مع اْخوتهم العرب في شمال الجزيرة تارة اْخرى ’ حتى نزع الله ملك عرب الجنوب على اْيدي الاْحباش ثم الفرس ’ وانتقل النفوذ والحكم الى العرب في شمال الجزيرة ببزوغ فجر البعثة المحمدية على صاحبها اْفضل الصلاة والسلام
ذلك بالطبع من التاريخ القديم’ اما التاريخ الحديث فقد نشاْ مصطلح القضية الجنوبية بعد نفي قيادات رابطة الجنوب العربي من قبل الاْستعمار البريطاني الى خارج وطنهم الجنوب العربي منذ عام 1956م ومن خلال توسع نشاط حزب رابطة الجنوب العربي المعادي للاستعمار البريطاني في الخارج ظهر التعريف القانوني والسياسي والمدلول اللفظي لمفردة ,, القضية الجنوبية ’’ من خلال ما طرحته الرابطة على الاجتماعات الدورية لجامعة الدول العربية ’ ثم نقلت الرابطة القضية الجنوبية الى هيئة الاْمم المتحدة ولجانها الفرعية العاملة ومنها لجنة تصفية الاْستعمار المنبثقة من اللجنة الرابعة بالجمعية العامة لهيئة الاْمم المتحدة ’ ومناقشتها للقضية علنا في 17ابريل 1963م من خلال ما عرضته الرابطة من مطالب شعب الجنوب العربي في استقلال ووحدة اراضيه وانتقال السيادة الى شعبه ’ توج بالقرار الشهير الصادر عن الجمعية العامة للاْمم المتحدة في 11ديسمبر 1963م باغلبية 77صوتا – الغريب ان جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية عشية اندماجها خطاْ مع الجمهورية العربية اليمنية لم تكن لها علاقات معترف بها غير مع 38دولة من دول المنظومة الاشتراكية وعلى راْسسها الاتحاد السوفيتي الصديق – وهنا يطرح السؤال اْيهما يحظى بالشرعية الدولية الهوية الحقيقية والتاريخية للعرب الجنوبيون اْم الهوية المستحدثة العرب اليمنيون؟ - وكان اْخر قرار صدر عن الجمعية العامة للاْمم المتحدة اْكد على وجوب استقلال ووحدة اراضي الجنوب العربي صدر في ديسمبر عام 1966م باجماع كل الدول الاعضاء فيها بما فيهم الجمهورية اليمنية العربية ’ التي رغم موافقتها لكنها لجاْت الى الحيلة بدعم الكثير من اعمال الفوضى والتخريب المتعمد بالتعاون مع النقطة الرابعة واستخبارات عالمية’ وجنون وعبث استخبارات صلاح النصر في مصر’ والذي اْكتشفت خيانته لوطنه في عدوان اسرائيل على مصر وسوريه والاردن في 5يونيو حزيران عام 1967م وتم الحكم عليه بالمؤبد
ومن هنا اْنتقلت القضية الجنوبية الى مسار اْخر شاق وصعب ’ وهو مسار دعاوي اْئمة اليمن منذ عام 1918م ’ تلك الدعاوي التي رفضتها بريطانيا بقوة مبينة زيفها وخداعها حتى اْقتنع الاْئمة بتوقيع معاهدات الحدود الدولية مع سلطنات وامارات الجنوب العربي من خلال تفويض واتفاقيات الحماية مع بريطانيا عام1934م في صنعاء ’ لاشك ان ثوار الجنوب العربي وهم يفجرون ثورة الكفاح المسلح المدعوم منذ عام 1964م لم يكونوا يدركوا المترتبات المشروطة بطريقة خفية على قبول دعاوي اْئمة اليمن المتمثلة بتسمية الجبهات والاْحزاب والمنظمات بالجنوب اليمني المحتل ويعودون بوطنهم الى ما قبل توقيع المعاهدة اْنفة الذكر اْو يدركوا الماْسي المترتبة بسببها على وطنهم وعلى شعبهم
وعلى شخوصهم الفذة
وجاء الاستقلال وفق اْتفاقيات جنيف التي نصت صراحة على اْخلاء مسئولية بريطانيا عن الجنوب العربي من خلال اْول فقرة التي نصت على اْستقلال الجنوب العربي ’ وتركت البقية لكل طرف اْوشلة تفسر الاْمر على ماتريد وتهوى ’ بينما كانت بارجة بريطانية تمخر البحر مغادرة الجنوب العربي تعزف لحنا حزينا بعنوان شيء يجرى غير المعتاد ’ ولكي تتحقق الامال في التحرير والاستقلال الثاني فلابد من العودة الى ماهو معتاد في العلاقات الدولية والمعاهدات والاتفاقيات اْو سيبقى الشعب في اللحن الحزين شيء يجري غير المعتاد الى ان يقضي الله اْمرا كان مفعولا.
18مارس 2015م..منقووووول
__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وراء كل قضية اْسباب وملابسات اْوجدتها ..بقلم / الباحث : علي محمد السليماني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة باعوضة :: السياسي .. والاخباري :: السياسي والإخباري-
انتقل الى: